ابو الغيط يهاجم الانقلابيين ويتهمها باستخدام شليط للمناورة -واسرائيل تنتظر على نار انتهاء ولاية عباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ابو الغيط يهاجم الانقلابيين ويتهمها باستخدام شليط للمناورة -واسرائيل تنتظر على نار انتهاء ولاية عباس

مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 16, 2008 11:40 pm

هاجم وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط حركة الانقلابيين واتهمها باستخدام الجندي الاسرائيلي المختطف جلعاد شليط للمناورة.

وقال ابو الغيط في حديث لتلفزيون البي بي سي 'ان من يطالبون بفتح معبر رفح يسعون للحصول على الشرعية وليس خدمة مصالح الشعب الفلسطيني'، في اشارة الى حركة حماس. ورفض ابو الغيط تدخل اي قوى او دول غير مصر في المصالحة بين حركتي حماس وفتح. وقال ان تدخل اي جهة يمثل لعبة مكشوفة. ورد المسؤول في حركة حماس سامي ابو زهري على ابو الغيط بالقول ان ملف شليط في ايدي المخابرات المصرية ولا علاقة لوزارة الخارجية به. واضاف ان كلام ابو الغيط حول معبر رفح يؤكد ان المسألة تتعلق بالانقلابيين وليست كما يقولون لنا بالقرارات الدولية.


من جهة اخرى تتحسب إسرائيل مما يمكن أن يحدث في الضفة الغربية في اليوم الذي ستنتهي فيه ولاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس في التاسع من شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.


وقالت تقارير اسرائيلية امس الاربعاء إن جهاز الأمن ووزارة الخارجية وجهاز الأمن العام (الشاباك) في إسرائيل شكلوا طواقم عمل خاصة استعدادا لحلول يوم التاسع من كانون الثاني (يناير) المقبل الذي يفترض فيه أن تنتهي ولاية عباس.


ونقلت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' عن مصادر أمنية أنه توجد 'تحذيرات ساخنة' تفيد بأن الذراع العسكرية لحركة الانقلابيين تستعد لتنفيذ عمليات اغتيال وخطف شخصيات من حركة فتح، وخصوصا من أفراد الذراع العسكرية وأجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بحلول موعد انتهاء ولاية عباس.


وأضافت أن التقديرات التي تبلورت لدى الطواقم الإسرائيلية تشير إلى أن السلطة الفلسطينية، التي تسيطر عليها فتح، وحركة حماس لن تتوصلا إلى تفاهم من أي نوع من خلال المحادثات التي تجري بينهما في القاهرة بوساطة مصر والمتعلقة بإرجاء موعد الانتخابات لرئاسة السلطة الفلسطينية، وأن الانقلابيين ستحاول إشعال الضفة بعدة وسائل بينها التعرض لمسؤولين في السلطة الفلسطينية.


من جهة اخرى دعا الدكتور محمد عوض أمين عام مجلس الوزراء في الحكومة المقالة التي تديرها حركة الانقلابيين في غزة أمس دولة قطر الى 'لعب دور فاعل' في الحوار الوطني الفلسطيني.


وأكد عوض خلال زيارته مع الدكتور غازي حمد الناطق باسم الحكومة السابق لمقر ممثلية قطر في غزة، وكان في استقبالهم سيار المعاودة سفير قطر في فلسطين، على عمق العلاقات الفلسطينية القطرية، خاصة العلاقة بين الحكومتين، يقصد الحكومة المقالة وحكومة قطر، موضحاً ان قطر 'من أكثر الدول الداعمة للقضية الفلسطينية ولاحتياجات الشعب الفلسطيني'.
وشدد على ان الوحدة الوطنية ' هي أكبر هدف سامي نسعى إلى تحقيقه بشتى السبل، حيث أثبتت التجارب ان كل من راهن على المشروع الأمريكي ولهث وراء أماله وطموحاته فشل فشلاً ذريعاً'.
وخلال الزيارة قدم عوض شكر الحكومة المقالة التي يرأسها اسماعيل هنية لدولة قطر 'لما تقدمه دولة قطر من دعم مادي ومعنوي للشعب الفلسطيني'.
وبحسب تصريح صدر عن مجلس الوزراء المقال فإن السفير القطري أكد ان الحوار 'مصلحة وطنية فلسطينية، كما أنه مصلحة لجميع الأطراف'، مشدداً على ضرورة أن 'يكون هناك حوار مباشر بين الأطراف الفلسطينية'.
وقال 'بدون حوار مباشر لن يستطيعوا تحقيق أي شيء'.
وذكر التصريح أن المعاودة أكد ان الحوار الوطني الفلسطيني 'يواجه تحديات كبيرة من أطراف داخلية وخارجية بهدف افشاله'.
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-raya91.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى