النقابات تمدد إضرابها في غزة أسبوعا جديدا وتهدد بإضراب قطاعات الطاقة والبترول والمعابر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النقابات تمدد إضرابها في غزة أسبوعا جديدا وتهدد بإضراب قطاعات الطاقة والبترول والمعابر

مُساهمة  Admin في الثلاثاء أكتوبر 14, 2008 12:58 pm

مددت نقابات المهن الطبية والاتحاد العام للمعلمين ونقابة العاملين في الوظيفة العمومية إضرابها في قطاع غزة أسبوعا آخر، وهددت باللجوء إلى إضراب قطاع الطاقة والبترول والمعابر.

وأوضح الأمين العام لاتحاد المعلمين جميل شحادة، في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رئيس نقابة العاملين بسام زكارنة، اليوم، في مدينة رام الله، أن النقابة لم تلمس أي اهتمام جدي من قبل حكومة الانقلابيين لإنهاء الإضراب، ولن تتراجع عن الإضراب إلا بتحقيق مطالبها.

وأكد شحادة استعداد النقابات لنقاش أي مبادرة سواء من قبل الفصائل الفلسطينية أو من قبل مؤسسات المجتمع المدني من أجل التوصل لحل عادل ينهي الإضراب.

وبين أن الدعوة للإضراب في مدارس الضفة الغربية في اليومين المقبلين، يهدف إلى لفت نظر الحكومة لهذه القضية، والتي تخص قضية خمسة آلاف معلم تم تعيينهم في العام 2006 و2007 و2008، ويتلقون سلف مالية لا تكفي احتياجاتهم، وهم يعيشون حالة قلق وظيفي تؤثر عليهم نفسيا، ولم تنجز معاملات تعيينهم حتى اليوم.

وقال شحادة 'إن قرار حكومة الانقلابيين بعدم السماح لأي موظف مضرب بالعودة إلى العمل بعد اليوم، هي نوع من الحرب النفسية في مواجهة المضربين'، متسائلا 'لماذا مثل هذا القرار وتصريحات إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة والناطق الرسمي لحكومة بأنه لا يوجد إضراب في غزة؟'.

وذكر نقيب العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة أن حكومة حماس طلبت من عدد كبير من المضربين إثبات الحالة في أقبية الانقلابيين في 'المشتل ومقر المقاطعة'، لإجبارهم على الإضراب.

وأضاف 'كذلك صادرت الانقلابيين بطاقات الموظفين المصرفية وسياراتهم واعتقلت أقاربهم للضغط عليهم لإنهاء إضرابهم، كما أغلقت 450 عيادة وصيدلية في قطاع غزة تعود لمضربين.

وقال زكارنة 'إن قرار الانقلابيين بعدم السماح لعودة المضربين إلى عملهم بعد اليوم، لا يعني شيئا وظيفيا، ونحن في النقابات نكفل الوضع القانوني لكافة المضربين في الراتب والترقية'.

وأوضح زكارنة أن الرواتب يتم صرفها من الحكومة الشرعية التي تقوم بصرف 402 مليون دولار شهريا في القطاع، مطالبا بضرورة أن يتم صرف هذا المبلغ عبر مؤسسات حيادية ووفق أسس محددة.

وأشار زكارنة إلى أن عددا من المدارس والمراكز الصحية في قطاع غزة يتم تحويلها إلى مقرات حزبية لالانقلابيين وتسيطر عليها القوة التنفيذية.

وشدد زكارنة على استعدادهم للتعامل مع كل المبادرات التي تقدم للنقابات لإنهاء الإضراب، مبينا أنه اتصل مع احد قيادات الانقلابيين في الحكومة السابقة وقدم له مبادرة، فرد عليه 'لا استطيع التعامل معهم، لا يوجد لهم مرجعية ولا مسؤول'.

وأشار زكارنة إلى طلب الانقلابيين من العاملين في البيطرة والذين تم استثناءهم من الإضراب للقيام بإجراءات وقائية ضد مرض انفلونزا الطيور العودة إلى بيوتهم وعدم ممارسة عملهم.

ولفت إلى استمرار مشكلة نقيب المهن الصحية أسامة النجار مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين 'الانروا'، التي أوقفته عن العمل تحت دعوى العمل السياسي، لافتا إلى غيابه عن المؤتمر بسبب وضع صحي أقعده في غرفة العناية المركزة في المستشفى.
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-raya91.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى