صراع داخل حماس في الضفة الغربية على خلفية تقارب قيادات الحركة مع القيادة الفلسطينية ومعايدة عباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صراع داخل حماس في الضفة الغربية على خلفية تقارب قيادات الحركة مع القيادة الفلسطينية ومعايدة عباس

مُساهمة  Admin في السبت أكتوبر 04, 2008 12:38 am

تشهد حركة حماس في الضفة الغربية صراعا ما بين نشطاء الحركة الذين اعتقل الكثير منهم في سجون السلطة الفلسطينية على خلفية سيطرة الحركة بقوة السلاح على قطاع غزة منتصف حزيران (يونيو) من العام الماضي وبين قيادات الحركة السياسيين المتهمين من قبل قاعدة الحركة في الضفة بالتقرب من القيادة الفلسطينية او 'قيادة رام الله' وفق مصطلح نشطاء الحركة.



وقال احد كوادر حماس في الضفة الغربية 'عيب على من كانوا وزراء في حكومة الحركة - بعد فوزها في الانتخابات التشريعية- ان يذهبوا اذلاء الى المقاطعة للتقرب من الذين يأمرون باعتقال ابناء الحركة والزج بهم في سجون اجهزة عباس وفياض'، وذلك في اشارة الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور سلام فياض.

وعلى نفس الصعيد علمت 'القدس العربي' من احد ضباط الاجهزة الامنية الفلسطينية أن التعليمات التي يتلقونها من القيادة بشأن التصدي لحماس تتمثل في 'اعتقال العناصر والكوادر الميدانيين وتجنب التعرض للرؤوس الكبار' على حد قوله، ومنوها ان هناك توجها بعدم التعرض للقيادة السياسية للحركة في الضفة الغربية.



واشار المصدر الى ان الاجهزة الامنية كانت تتذمر من التركيز على اعتقال عناصر حماس 'الصغار وترك الكبار'، ومضيفا 'كان المطلوب ان يتم قطع رأس الافعى وليس ذنبها'، وذلك في اشارة الى انه اذا كان هناك قرار حقيقي بالتصدي لحماس فالمطلوب التصدي لقيادات الحركة قبل نشطائها.

وتشتكي قاعدة حماس في الضفة الغربية من تقارب القيادات السياسية للحركة مع 'قيادة رام الله، والتذلل لها' على حد قول الشيخ ابراهيم الذي اطلق سراحه من احد سجون جهاز الامن الوقائي عشية عيد الفطر بتهمة الانتماء لحماس والاساءة للسلطة.



واوضح الشيخ ابراهيم الذي اكتفى بالتعريف على نفسه 'بالشيخ ابراهيم' لـ'القدس العربي' وطلب عدم ذكر مكان سكنه بأن عائلات ابناء حماس المعتقلين لدى الاجهزة الامنية تشعر 'بالاشمئزاز عندما تسمع بان النائب الفلاني او القائد العلاني من الحركة في ضيافة قيادات رام الله'.

ولا بد من الذكر ان التشدد يأتي من قبل القيادة العسكرية لحماس بالضفة وجزء من القيادة السياسية، وفق اقوال مصادر من الحركة.



وكان بيان صدر عن حماس في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية قبل ايام دعا قيادة الحركة في غزة لعدم التوجه للقاهرة والحوار مع حركة فتح المتمثلة في السلطة التي تسيطر على الضفة الغربية.

وهدد بيان الحركة الصادر عن صقور الحركة بالضفة بأن ساعة الحسم في الضفة اقتربت على غرار ما جرى في قطاع غزة، الا ان ذلك الموقف المتشدد يتم التصدي له من قبل قيادات سياسية توصف بالمقربة من سلطة رام الله.



وفي ذلك الاتجاه زار وفد من وزراء حركة حماس السابقين ونوابها الليلة قبل الماضية الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، لتهنئته بعيد الفطر، وذلك بحضور امين عام الرئاسة وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح الطيب عبد الرحيم.

وقال رئيس وفد حماس لتهنئة عباس الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء السابق إن اللقاء الذي استمر قرابة ساعتين كان ايجابياً، وبحث سبل تهيئة الأجواء لانجاح الحوار المرتقب في القاهرة اضافة الى ازمة رئاسة السلطة بعد انتهاء ولاية الرئيس الفلسطيني في 9 كانون الثاني (يناير) المقبل.



وجاءت زيارة الشاعر وعدد من وزراء حماس السابقين ونوابها في التشريعي لمقر المقاطعة في رام الله الليلة قبل الماضية متزامنة مع اتهام حركة حماس للاجهزة الامنية الفلسطينية باعتقال اطفال من انصار الحركة.



واتهمت حماس في الضفة الغربية جهازي الامن الوقائي والمخابرات في طولكرم باعتقال ' اطفال ' من الحركة، وقالت في تصريح صحافي ارسل لوكالة 'معا' المحلية 'انها تحمل شخص زياد هب الريح - رئيس جهاز الامن الوقائي- وشخص توفيق الطيراوي- رئيس جهاز المخابرات- مسؤولية اعتقال الاطفال'
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-raya91.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى